Union Générale des Travailleurs du Maroc
Fédération Nationale d'Energie, des Mines,
de l'Eau et de l'Environnement

 

الاتحاد العام للشغالين بالمغرب
الفيدرالية الوطنية للطاقة و المعادن
و الماء و البيئة

 

 
 

UGTM.ma

 
الرئيسية المؤتمر بلاغات و بيانات دورات تكوينية الصحافة قطاع المرأة
 
 

من نحن ؟

 

الكاتب العام

 

المكتب التنفيذي

 

القانون الأساسي

 
 
 

الإتصال

 

مواقع صديقة

 

فضاء التحميل

 

معرض الفيديو

 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 
 

في اجتماع المكتب الوطني لقطاع الماء..
إشادة قوية بتصدر الانتخابات المهنية..
 


الدعوة لتقوية ثقافة الحوار والمشاركة بفعالية في المحطات النضالية القادمة

العلم: نعيمة الحرار 06-12-2015

البحث عن إستراتيجية عمل فعالة من الآن لربح رهان الانتخابات القادمة، بعد أن أضحت وضعية القطاع واضحة خاصة أمام النتائج المشرفة المحصل عليها بجدارة في انتخابات اللجن المتساوية الأعضاء جهويا ومركزيا، أصبحنا نعرف المعيقات والنقائص وكذا نقط القوة التي جعلت المكتب الوطني لقطاع الماء والأرصاد الجوية يحصل على المرتبة الأولى داخل القطاع، فوز نفتخر به في الفيدرالية وهو قيمة مضافة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب الذي تشبعنا بمبادئه وكذا بفضل التكوين والتاطير، ما جعلنا نعرف حتى ونحن في المعارضة كيف ندخل للحوار و نجعله لصالحنا ونحقق مكاسب للشغيلة، هكذا بدأ الكاتب العام الوطني للفيدرالية الوطنية للطاقة والمعادن والماء والبيئة محمد العبيد كلمته خلال الاجتماع الموسع الذي نظمه المكتب الوطني لقطاع الماء والأرصاد الجوية العضو في الفيدرالية الوطنية للطاقة والمعادن والماء والبيئة، التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب صبيحة الخميس 3 دجنبر بالمقر المركزي للاتحاد العام بالرباط تحت شعار”مزيدا من تكريس الثقافة الحوارية لحل المشاكل القطاعية”. وهنأ المسؤول النقابي عددا من الأطر النقابية التي قادت الحوار القطاعي بفعالية وأبانت عن مواقف قوية جعلت الإدارة تقتنع بعدالة المطالب ومشروعيتها وبالتالي تنفيذها، كما حصل مع ملف التقنيين المساعدين والإداريين داعيا إلى بذل المزيد من الجهد والتهيؤ للحوار القطاعي المقبل للدفاع عن الملفات التي مازالت عالقة، وتحدث الكاتب العام الوطني عن المراحل الصعبة التي عاشها المناضلون النقابيون مؤكدا أن بعد نظر الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط الذي كان الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، هو من جعل الاتحاد العام قوة نقابية ضاربة في البلاد، قوة محصنة ولها استراتيجية واضحة أعطت ثمارها مستشهدا باجتماعهم في المقر المركزي في ظروف مناسبة فيما كان من الصعب على النقابيين في السابق الاجتماع لعدم توفرهم حتى على مكتب نقابي، اليوم يضيف محمد العبيد أصبح الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يتوفر على عدد من المقرات التي تعد بحق مفخرة لكل مناضلات ومناضلي الاتحاد العام، وتناول الوحدة النقابية للدفاع عن مطالب الطبقة العمالية، معتبرا أن الاتحاد العام كان دائما يؤمن ويدافع عن وحدة الجسم النقابي لتوحيد الجهود والدفاع عن الملفات الكبرى التي باتت تحديا أمام النقابات، خاصة مع التعنت الحكومي وإصرار هذه الحكومة على إقصاء الشركاء الاجتماعيين، واعتبر حصول الاتحاد العام في الانتخابات المهنية على المرتبة الثانية في القطاع الخاص والمرتبة الثالثة في القطاع العام والمرتبة الأولى في مجلس المستشارين، لم تأت من فراغ بل بفضل العمل المكثف وإصرار المناضلين والمناضلات على الالتزام بالمسؤولية ، وهذه النتائج جعلت مركزية الاتحاد العام للشغالين عنصرا نقابيا فعالا داخل الحركة النقابية بالمغرب، ودعا المناضلات و المناضلين النقابيين الممثلين لكل مكونات المكتب الوطني لقطاع الماء والأرصاد الجوية العمل كالسابق بجدارة والافتخار بالانتماء لهذه النقابة العتيدة ، التي انخرطت اليوم في مسلسل نضالي بدأ بالمسيرة الوطنية الاحتجاجية يوم 29 نونبر بالدار البيضاء، واعتبر المسؤول النقابي أن النتائج المشرفة المحصل عليها تحملنا المزيد من المسؤولية وعلينا الوقوف في الصفوف الأمامية في أي محطة نضالية، داعيا إلى المشاركة في التجمع العمالي يوم 8 دجنبر في ساحة فرحات حشاد في الدار البيضاء و الاستجابة بكثافة إلى الإضراب العام الوطني ليوم 10 دجنبر في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية، مؤكدا أن التنسيق النقابي الرباعي الذي يضم الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب والفيدرالية الديمقراطية للشغل عملت على طبع أزيد من 100 ألف منشور يتضمن نداء للطبقة العاملة يحدد مطالب النقابات المرفوعة للحكومة، وجميعا يقول الكاتب العام الوطني للفيدرالية الوطنية للطاقة والمعادن والماء والبيئة يعرف ما تريد هذه الحكومة تنفيذه من إصلاحات على حساب جيوب المواطنين دون إشراك النقابات، خاصة في ملفات ذات حساسية كبرى كملف التقاعد وإصرارها على تجميد الأجور و التشغيل والترقيات، وضربها القدرة الشرائية للمواطن بالزيادات المهولة والمتتالية في الأسعار، كما دعا إلى التشبث بمبادئ الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ، ونبذ القفز على نجاح الآخرين وعملهم .مؤكدا على تقوية ثقافة الحوار والتاطير النقابي حتى يكون المشارك في الحوار قادرا على ربح المعركة، وان يكون الرجل المناسب في المكان المناسب. من جانبهم أكد ممثلو المكتب الوطني للماء والأرصاد الجوية أن أزيد من 40 في المائة من الملفات تمت تسويتها كما ، أشادوا بالمرونة في الحوار التي أبانت عنها وزيرة الماء وكذا التفاعل الايجابي لمسؤولي الوزارة مع ملفهم المطلبي، معتبرين أن المكتب تمكن بفضل أطره النقابية وتكتل قواعده من تحقيق مكاسب هامة ومشرفة واعتبروا تسوية ملف المساعدين التقنيين والإداريين مكسبا هاما خاصة أن هؤلاء عانوا كثيرا باعتبارهم الطبقة الهشة في القطاع خاصة فيما يتعلق بالترقيات حيث ظلوا في نفس الدرجة منذ 15 سنة، وبفضل النقابة تمت تسوية ملفهم إضافة إلى استفادتهم من منحة استثنائية، مضيفين ان الحوار الاجتماعي القادم مناسبة لطرح باقي الملفات والدفاع عنها ومنها القانون الأساسي لهذه الفئة والدفاع عن الحق في المرور إلى خارج السلم لجميع الفئات على غرار باقي القطاعات، كما تمت هيكلة قطاع مصالح المياه الذي يتشكل من 45 مصلحة شاركوا في وضعها، وأيضا الاستفادة من التعويضات التي كانت محتكرة من قبل المصالح المركزية وأصبحت التعويضات اليوم متوازية بين جميع المصالح، إضافة الى تحقيق مجموعة من المكاسب بالنسبة لجميع الفئات بمن فيهم التقنيين و المتصرفين والمهندسين، كما اعتبروا حصولهم على المرتبة الأولى في الانتخابات المهنية نتيجة للعمل الجماعي لكل مكونات المكتب.. وعرف اللقاء تكريم عدد من المناضلين، كما تمت الإشادة بالحضور الذي يمثل جميع مناطق المغرب. و تمت الدعوة إلى تسريع وتيرة الاشتغال أمام الحراك الذي تعرفه العديد من القطاعات، باعتبار ان هذه السنة هي الأخيرة في ولاية هذه الحكومة وبالتالي لا يجب الانتظا، حتى مجيء حكومة أخرى لتحقيق المطالب ما يعني هدر عدد من السنوات، وكل هذا في إطار الحوار والمزيد من تكريس ثقافة الحوار التي كانت شعار هذا الاجتماع.. وتضمن جدول أعمال الاجتماع إلى جانب تقييم نتائج انتخابات اللجن المتساوية الأعضاء جهويا ومركزيا بحث استراتيجية العمل خلال سنة 2016، وتشكيل لجن متكونة من ممثلي المأجورين تتكلف بتتبع الملفات العالقة الخاصة بالموظفين، وأيضا تدارس ملف الترقية بالاختيار وبامتحانات الكفاءة المهنية، ومناقشة ملف القوانين الأساسية الخاصة بالوظيفة العمومية لجميع الفئات والمقترحات لتعديلها، والملف المطلبي المودع لدى الوزارة المنتدبة المكلفة بقطاع الماء، وتدارس تشكيل لجنة تحضيرية لإعداد القانون الأساسي وترتيبات تأسيس رابطة ممثلي المأجورين الاستقلاليين لقطاع الماء والأرصاد الجوية، وتحديد المهام بمصالح المياه بالوزارة وغيرها من الملفات والنقط تمت مناقشتها.خلال الاجتماع ..
 

__________________________________________________________________________________________________

 

محمد العبيد أمين الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والكاتب الوطني للفيدرالية الوطنية للطاقة والمعادن والماء والبيئة لجريدة العلم : المؤتمر العاشر للاتحاد محطة لرفض احتكار السلطة ولي ذراع النقابات.

__________________________________________________________________________________________________

 

الفيدرالية الوطنية للطاقة والمعادن والماء والبيئة المنضوية للإتحاد العام للشغالين بالمغرب تصدر بيانا توضيحيا حول رد الحكومة بالنسبة للحركة الانتقالية التي عرفتها وزارات قطاعية من بينها قطاع الطاقة والمعادن..

إن الفيدرالية الوطنية للطاقة و المعادن والماء والبيئة أوضحت بالحجج والدلائل (وما خفي كان أعظم) في بلاغاتها الأخيرة عكس ما ردت عليه الوزارة زاعمة أن ما قامت به هو بمثابة إعادة انتشار ألكوادر وليس له علاقة بتصفيات حسابات نقابية أو سياسية حسب ما ورد بإحدى الجرائد الوطنية خلال نهاية الأسبوع الماضي. و اعتبرت الفيدرالية هذه الإجابة ليست لها أي مصداقية بتاتا حيث يلاحظ الغياب الكلى للأعراف التي تخضع إليها عملية من هذا القبيل (إعادة الانتشار).
وللتذكير فقط، فبعد المغادرة الطوعية التي تم تطبيقها في السنوات السابقة، بدأ الحديث مباشرة حول إيجاد السبل والكيفية لتطبيق عملية إعادة الانتشار وقد جرت حوارات في هذا الشأن بين الفرقاء الاجتماعيين ووزارة تحديث القطاعات العامة على أساس أن تتم هده العملية بكل ما يليق بها مع إعطاء أهمية كبرى للعنصر البشري سواء تعلق الأمر بتكوينه أو تحفيزه أو تأهيله أو مراعاة لظروفه الاجتماعية. وقد اسفرت هده الحوارات على تقديم اقتراحات من كلا الطرفين يمكن اعتبارها إيجابية في هذا الشأن.وللإشارة فقد تمت كذلك و آنذاك حوارات من هذا المثيل بقطاع الطاقة والمعادن. مع العلم أن عملية انتشار الكوادر تتطلب دراسة وتدبير مستقبلي عميق يتوج بتهيئ مخطط لهذه الغاية حتى يتمكن جميع المعنيين من القيام بمهامهم الجديدة في ظروف حسنة وبمرد ودية عالية.
ونؤكد مرة أخرى كفيدرالية أننا لسنا ضد أي حركة تنقيلات أو إعفاءات أو إعادة انتشار العنصر البشري ، كان إطار عاديا أو مسؤولا، على أساس أن تكون مبنية على تبريرات تهدف إلى المصلحة الوطنية للبلاد وتخضع على الأقل لأبسط المساطر والأعراف الجاري بها العمل في هذه المجالات، عكس ما جرى بقطاع الطاقة والمعادن في الآونة الأخيرة والذي يعتبر في نظر الفيدرالية نموذجا حيا و بامتياز لتصفية حسابات سياسية أو نقابية أو شخصية،مما يحتم على كل غيور على قطاعه وعلى المصلحة الوطنية الاستعداد بجميع الوسائل المشروعة للتصدي لهذه التلاعبات التى تحمل في مضمونها وشكلها شطط في السلطة واستغلالا للنفوذ لمآرب انتخابية وسياسية ونقابية محضة. إن الضمائر الحية بجميع فئاتها بهذا القطاع الحيوي من الواجب أن تقوم بما في وسعها وأن تتحمل المسؤولية من أجل المساهمة في إرجاع الأمور إلى نصابها وأن لا تترك الأفكار المبيتة والغير البريئة تستحوذ عل مكتسابتنا وتعيق نضالنا النبيل.
وفي اتصال بالأخ محمد لعبيد الكاتب الوطني للفدرالية الوطنية للطاقة والمعادن والبيئة المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للشغالين بالمغرب،صرح لنا بأنه تنويرا للرأي العام وتكذيبا لأطروحة الحكومة التي تدعي أشياءا لاعلاقة لها بها خصوصا الطرح المتعلق بإعادة الإنتشار خاصة في قطاع الطاقة والمعادن،أن الحكومة اختارت هذه الفترة للتعسف على الأطر المنتمية لنقابة الفدرالية،وأنها لاتتوفر على حجج ملموسة توضح تقصير هذه الأطر في عملها،ولنوضح للجميع بأن الحسابات السياسية الضيقة والمحسوبية والإنتقام من الأطر هي السياسة السائدة في وزارة الطاقة والمعادن، والأيام القادة ستوضح بجلاء كل أطروحاتنا.

العلم - رضوان خملي: البيضاء 1/9/2014

__________________________________________________________________________________________________

 

الأخبار - العدد 549. الأربعاء 27 غشت 2014
 

 
   

ف.و.ط.م.م.ب جميع الحقوق محفوظة © 2011

43 زنقة المنصور الذهبي، شارع علال بن عبدالله - الرباط
الهاتف : 0537702396 الفاكس : 0537736192 البريد الالكتروني : info@fnemee.com